شوێنه‌وار و ناوی شاره‌ كۆنه‌كانی ژێر شاری سلێمانی له‌به‌ر ڕۆشنایی تۆماره‌ مێخی و كلاسیكی و به‌ڵگه‌ شوێنه‌وارییه‌كاندا


Archaeology and the ancient names of the old cities under Sulaimani in the light of the cuneiform & Classical records and the archaeological evidence
Dilshad Aziz Marif
Archeology Department, College of Humanities, University of Sulaimani

Abstract

This paper deals with the ancient settlements in the plain where the city of Sulaimani found in 1874 A.D. In his book (Babylonian Problems) Lane (1923) proposes that modern Sulaimani built on the long-lost city of Celonae that was mentioned by the Roman historian Quintus Curtius Rufus (1st century A.D.) in his book "Histories of Alexander the Great.” Also, the Kurdish historian Amin Zeki in his book (The History of Sulaimani)1951, agrees with Lane, and he suggests that the name of modern Sulaimani’s name perhaps derived from the same name of Celonae. Many other historians and archaeologists repeat the same identification.

In this paper, we investigated this identification, and we found that the city of Celonae was mentioned only once by the Roman historian Quintus Curtius Rufus (1st century A.D.) in his book "Histories of Alexander the Great,” he refers to the journey of Alexander the Great from Susa to Ekbatana, according to Rufus, on his way, Alexander camped in Celonae.

We suggest a new identification for the Celonae Town in the northern edges of Garmian district at the foot or on the top of one of the mountains of the modern Qaradagh ranges, because, Alexander took the road from Susa to the north then east crossing the city of Sittake on the Tigris near Celucia/al-Madain, then moving to other cities along the road to the direction of the north-east, camped in Celonae, then moved to the east and reached Bagastana (Behistun) and after wards to Ecbatana, the capital of the Median Empire in (modern Hamadan).

We found also, that the Assyrian royal inscriptions refer to a mountain called Siluna, the Assyrian king Adad-Narari III (811-783 B.C.) in his campaign on Namri and Media, after crossing the Lower Zab toward the east, first he mentions the mountain Siluna, where the sun rises, then he occupied Namri and crossed the other lands in the east to reach Media, and since Namri was the land of the Kassites (in the post-Kassite period) located in the area of Sangaw-Garmian-Qaradagh-Bamo ranges, we can conclude that the mountain Siluna and the city Celonae were located in the same place somewhere in Qaradagh ranges. In the base of the above-mentioned evidence, we can reject the previous identification of Celonai with modern Sulaimani.

On the other hand, in this paper we discussed other identifications of modern Sulaimani with ancient cities and towns mentioned in the cuneiform records, for instance, Radner (2017), suggests that the Zamuan capital city of Arrakdi of the Lullubu people located under modern Sulaimani, but this is not a proper identification, because the city of Arrakdi was mentioned in the cuneiform records three times, and in all records they refer to the point that the city located beyond a roughed mountain, the Annals of Ashurnasirpal II refers that the city located at the foot of the roughed mountain Lara, and this mountain should be modern Lare mountain in the east of Shabazher district far east from modern Sulaimani. Also, the cuneiform tablet that was discovered in Sitak in Sharbazher district and that tablet also refers to Arrakdi. Also, we found that Spiser linked the village of Uluba (Ulubulagh) now it is a district in the southern east of Sulaimani, with the Lullubian City of Lagalaga, this identification only based on the similarities between the two toponyms. On the other hand, Abdulraqeeb Yusuf, suggests that the old village of Daragha, which is now a district in the eastern part of Sulaimani derived from the Zamuan city Dagara of the Lullubies, this identification also not appropriate one, because the village and district named after the name of a nobleman called Mr. Dara Agha, and there is no archaeological ruin in this district as well.

The city of Sulaimani was built on an area where a huge archaeological Gird/Tell existed, the Babanian princes built their palace on this artificial hill and the administrative buildings to the east of it, when they dug for the foundations, they discovered coins, a stone with unknown script, and many jars, some of them big jars contained human skulls.

In 2005, when the modern building Kaso Mall constructed on the northwest of the hill, we found two seals date back to Jamdet-Naser = Nineveh V period, and Ubaid potsherds, and some bull skulls, their horns cut with a sharp instrument. This evidence indicate that the city was built on a settlement date back to the 5th-4th millennium B.C. Other archaeological discoveries in Girdi Kunara and Girdi De Kon in the western part of the city at the bank of Qiliasan and Tanjero rivers, in Kunara many cuneiform tablets discovered there, we can link these sites also with the Lullubies in the third & second millennium B.C.

Keywords: Sulaimani, Celonae, Siluna mountain, Arrakdi city, Lagalaga city, Deboka/Melkindi Tell.

 

پوخته‌

شاری سلێمانی له‌ ساڵی 1784ز. له ‌لایه‌ن بابه‌نه‌كانه‌وه‌ دروستكراوه‌، به‌ڵام زیاتر له‌ په‌نجا هه‌زار ساڵه‌ ژیان و شارستانیه‌ت و ئاوه‌دانی له‌م شوێنه‌ی شاری سلێمانی و چیا و ئه‌شكه‌وته‌كانی ده‌وروبه‌ریدا به‌رده‌وامە. لەبارەی ئه‌و پرسیاره‌ی كه‌ ئایا شاری سلێمانی له‌سه‌ر شوێنه‌واری چ شارێك دروستكراوه‌، مێژوونووسان و شوێنه‌وارناسان بۆچوونی جیاوازیان نووسیوه،‌ ئێمه‌ لێره‌دا گفتوگۆی دوو بۆچوون ده‌كه‌ین، یه‌كه‌میان ئه‌و بۆچوونه‌یه‌ كه‌ مێژوونووسی كورد ئه‌مین زه‌كی له‌ كتێبه‌كه‌یدا (تاریخ السلیمانية) ئاماژه‌ی پێداوه‌ كه‌ گوایه‌ ناوی سلێمانی له‌وانه‌یه‌ له‌ ناوی شاری (سیلونا)وه‌ هاتبێت، ئه‌مین زه‌كی خۆی ده‌ڵێت ئه‌م بۆچوونه‌ بۆچوونی ولیام له‌ینه‌ كه‌ خاوه‌نی كتێبی (Babylonian Problemsه‌، به‌ڵام توێژه‌رانی ناوخۆ به‌ هیچ شێوه‌یه‌ك نه‌گه‌ڕاونه‌ته‌وه‌ سه‌ر كتێبه‌كه‌ی له‌ین، به‌ڵكو ته‌نها ئاماژه‌یان به‌ كتێبه‌كه‌ی ئه‌مین زه‌كی كردووه‌، له‌به‌رئه‌وه‌ له‌ چه‌ند كتێب و ماسته‌رنامه‌ و تێزی دكتۆرادا ئاماژه‌ به‌م بۆچوونه‌ كراوه‌ به‌بێ گه‌ڕانه‌وه‌ بۆ سه‌رچاوه‌ ڕه‌سه‌نه‌كان و زانینی هیچ ورده‌كارییه‌ك لەبارەی ناوی (سیلونا)كه‌ی ئه‌مین زه‌كی به‌گ، و واداده‌نێن كه‌ ناوی شاری سلێمانی له‌ ناوی شاری كۆنی (سیلونا)وه‌ هاتووه‌، به‌بێ ئه‌وه‌ی بزانن ئه‌م شاره‌ له‌ چ تۆمارێكی كۆن و چ سه‌رده‌مێكدا باسكراوه‌. كارین رادنه‌ر (2017) وا پێشنیازده‌كات كه‌ شوێنه‌واری شاری ئارراكدی (پایته‌ختی) وڵاتی زاموای لوللوبییه‌كان له‌ژێر شاری سلێمانیدایه‌، سپایزه‌ر ناوی لادێ و گه‌ڕه‌كی وڵوبه‌ی سلێمانی‌ له‌گه‌ڵ شاری لاگالاگای وڵاتی زاموای لوللوبییه‌كان په‌یوه‌ستده‌كاته‌وه‌. له‌م توێژینه‌وه‌یه‌دا هه‌وڵده‌ده‌ین به‌ پشتبه‌ستن به‌ ده‌قه‌ مێخییه‌كان و سه‌رچاوه‌ گریكی و ڕۆمانییه‌كان كه‌ باسی ئه‌م شار و ناوچه‌یه‌یان كردووه‌ له‌گه‌ڵ به‌ڵگه‌ شوێنه‌وارییه‌كاندا، ڕاستی و ناڕاستیی ئه‌م بۆچوونانه‌ گفتوگۆ بكه‌ین، و ده‌رئه‌نجامی نوێ بخه‌ینه‌ڕوو، و باس له‌ دۆزینه‌وه‌ شوێنه‌وارییه‌كان له‌ چینه‌كانی ژێر شاری سلێمانیش بكه‌ین.

وشه كلیلییه‌كان: سلێمانی، شاری كێلۆنایێ (سێلۆناێ)، شاخی سیلونا، شاری ئارراكدی، شاری لاگالاگا، گردی مه‌ڵكه‌ندی/ ده‌بۆكه ‌(قشڵه‌).

 

 

لیستی سه‌رچاوه‌كان:

-      بابان، جه‌مال، ئاسۆ بابان، و ئومێد خالید، 2002، سلێمانی شاره‌ گه‌شاوه‌كه‌م، سلێمانی.

-      ڕه‌شه‌، ئه‌كره‌می ساڵح، 2001، شاری سلێمانی 200 ساڵ،به‌رگی یه‌كه‌م، چاپی سێیه‌م، سلێمانی.

-      زه‌ینه‌دین، هێمن سه‌ڵاحه‌دین، 2017، هێڵكاری و بیناسازی شاری سلێمانی له‌ سه‌رده‌می عوسمانی (1781-1920ز.)، (توێژینه‌وه‌یه‌كی شوێنه‌واری مه‌یدانییه‌)، ماسته‌رنامه‌یه‌كه‌ پێشكه‌ش به‌ كۆلێژی ئاداب، زانكۆی سه‌ڵاحه‌دین-هه‌ولێر كراوه‌.

-      زێنۆفۆن، 2006، گه‌شته‌كه‌ی زێنۆفۆن، وه‌رگێڕانی: محه‌مه‌د مه‌سعود محه‌مه‌د جه‌لیزاده‌، هه‌ولێر.

-      شوانی، ئاكۆ عه‌بدولكه‌ریم، 2002، شاری سلێمانی (1918-1932) لێكۆڵینه‌وه‌یه‌كی مێژوویی/سیاسی یه‌"، سلێمانی.

-      مارف، دلشاد عزيز زاموا، "كرۆنۆلۆجیای مێژوو و شارستانییه‌تی گه‌رمیان له‌ژێر ڕۆشنایی به‌ڵگه‌ شوێنه‌واری و تۆماره‌ كۆنه‌كاندا (چاخی به‌ردینی كۆن تا كۆتایی سه‌رده‌می ساسانی)، مجلة جامعة كرميان، مجلد 5، العدد3، ص 137-165.

-      قه‌ره‌داغی، فازل، 1998، مێژووی گه‌لی لوللو، سلێمانی.

-      یوسف، عه‌بدولڕه‌قیب، )2000) "سلێمانی له‌سه‌ر شارێكی كۆن ئاوا كراوه‌،" گۆڤاری هه‌زارمێرد، ژماره‌ 14، سلێمانی، ل. 16-49.

 

سه‌رچاوه‌ عه‌ره‌بییه‌كان

-      ريج، كلوديوس جيمس، 2008، رحلة ريج المقيم البريطاني في العراق عام 1820 الى بغداد –كردستان- إيران، ترجمة: بهاء الدين نوري، بيروت.

-      زكي، محمد أمين، 1951، تاريخ السليمانية، ترجمه الى العربية، الملا جميل الملا أحمد الروزبياني، بغداد.

-      زينفون، 1985، حملة عشرة آلاف، ترجمة: يعقوب أفرام منصور، الموصل.

-      القرداغي، رافدة عبدالله عبدالصمد، 2008، كردستان العراق في التأريخ القديم في ضوء المصادر المسمارية من الألف الثالث ق.م. حتى 612ق.م.، أطروحة دكتوراه مقدمة الى كلية العلوم الإنسانية، جامعة السليمانية.

-      نيبور، كارستن، 2012، رحلة نيبور الكاملة الى العراق، ترجمة: سعاد هادي العمري، و آخرون، بغداد.

-      الهاشمي، رضا جواد، و الأحمد، سامي سعيد،1986، تاريخ الشرق الأدنى القديم، إيران و الأناضول، بغداد.

-      وهبي بك، توفيق،2006، الآثار الكاملة، اعداد: رفيق صالح، ج1، السيمانية.

 

 

ملخص البحث

تتناول هذا البحث المستوطنات القديمة في السهل حيث اسست مدينة السليمانية عام 1874م، ومن بينها مدينة سيلونا التي اقترحها لين في كتابه (المشاكل البابلية) عام 1923 ، وأمين زكي في كتابه ( تاريخ السليمانية) 1951، باعتبارها المدينة الأقدم التي آثارها تقع تحت مدينة السليمانية الحديثة، وحتى أنهم اقترحوا أن اسم السليمانية مشتق من سيلوناي Celonae  القديمة. كرر العديد من المؤرخين وعلماء الآثار نفس الرأي و لم يرجعوا الى المصادر الأصلية للبت في هذا الموضوع.

في هذا البحث، قمنا بالتحقيق في هذا الرأي، ووجدنا أن مدينة سيلونا قد ورد ذكرها مرة واحدة فقط من قبل المؤرخ الروماني كوينتوس كورتيوس روفوس (القرن الأول الميلادي) في كتابه "تاريخ الإسكندر الأكبر"، وهو يشير إلى زحف الأسكندر الكبير من سوسه إلى أكباتانا، في طريقه مع جنوده حيث عسكر في مدينة سيلونا.

بالنسبة للباحث ، بلدة سيلونا تقع في شمال منطقة كَرميان عند سفح أو على قمة أحد جبال سلسلة قرداغ، لأن الأسكندر سلك الطريق من سوسة إلى الشمال الشرقي ماراً بمدينة سيتاكي على نهر دجلة بالقرب من مكان التي بنيت فوقها مدينة سلوقية فيما بعد أي قرب المدائن، ثم زحف مع جنوده إلى مدن أخرى على طول الطريق باتجاه الشمال الشرقي، ووصل إلى سيلونا، ثم عبر إلى باغاستانا (بهيستون) وأكباتانا (همدان الحديثة). ووجدنا أيضًا أن النقوش الملكية الآشورية تشير إلى جبل يسمى سيلونا، الملك الآشوري أداد ناراري الثالث (811-783 قبل الميلاد) في حملته على نامري وميديا​​، يذكر أولاً جبل سيلونا حيث تشرق الشمس، ثم احتل نامري وعبر الأراضي الأخرى في الشرق ليصل إلى ميديا​​، وبما أن نامري كانت تعتبر أرض الكاشيين (في فترة ما بعد سقوط دولتهم) الواقعة في منطقة سلاسل جبال سنكَاو،كَرميان وقرداغ وجبال بمَو، يمكننا أن نستنتج أن جبل سيلونا ومدينة سيلونا تقعا في نفس المكان في مكان ما في سلسلة جبال قرداغ أو عند سفحه الغربي أو الشرقي، ولاتوجد أية ادلة تثبت أية ربط بين مدينة سيلونا القديمة و مدينة السليمانية الحديثة و الآثار التي تقع تحت هذه المدينة، علينا أن نبحث عن آثار هذه المدينة في سلسلة جبال قرداغ.

من ناحية أخرى ، أشرنا إلى الأسماء الأخرى للمدن و المستوطنات القديمة التي قيلت انها تقع تحت مدينة السليمانية الحديثة مع المدن والبلدات القديمة الأخرى المذكورة في النصوص المسمارية، على سبيل المثال، اقترح كارين رادنر (2017) أن عاصمة زاموا التي كانت تسمى مدينة أرراكدي Arrakdi التي كانت تسكنها للشعب اللولوبي تقع تحت مركز مدينة السليمانية الحالية، ولكن هذا الرأي لايدعمه الأدلة الأثرية و النصوص المسمارية، لأن آرراكدي تم ذكرها في النصوص المسمارية ثلاث مرات، وجميع النصوص تشير إلى أن المدينة كانت تقع خلف جبل منحدر، تشير حوليات آشور ناصربال الثاني 882ق.م. إلى أن المدينة تقع عند سفح جبل منحدر سميت بجبل لارا، وهذا الجبل يجب أن يكون جبل لَري الحالي في شرقي منطقة شهربازار. و اكتشف لوح مسماري في سيتك بشهربازار، وهذا اللوح يشير أيضًا إلى مدينة أراكدي. أيضًا أن العلم المسماري سبايزر ربطت قرية  أُلوبولاغ المعروفة ب(ولوبة) وهي الآن محلة في الجزء الجنوبي الشرقي لمدينة السليمانية مع المدينة اللولوبية  لاكًالاكًا، و اعتمد سبايزر فقط على أوجه التشابه اللفظي بين الأسمين الجغرافيين، و لايوجد أية ادلة تثبت ذلك، في الوقت الحالي. عبد الرقيب يوسف ، إقترح أن قرية داراغا القديمة ، والتي هي الآن احد الأحياء الشرقية من مدينة السليمانية مستمدة اسمها من احدى مدن بلاد زاموا التي سميت بمدينة داكَارا، وهذا الرأي ايضاً لايدعمه الأدلة الأثرية، لأن القرية و المحلة الحديثة سميت باسم أحد النبلاء يُدعى السيد دارا آغا ، ولا يوجد أي خرائب أثري في هذه المنطقة أيضًا.

تأسست مدينة السليمانية في نهاية القرن السبع عشر الميلادي على منطقة يوجد بها تل أثري ضخم وهو تل مَلكندي/دَبوكة، بنى أُمراء البابانيون قصرهم على هذا التل، والمباني الإدارية إلى الشرق منه، وعندما حفروا الأساسات لقلعة محمود باشا الباباني، وجدوا عملات معدنية ، و حجر عليها نص مكتوب بخط غير معروف لهم، مع العديد من الجرار، بعضها كبير يحتوي على جماجم بشرية، لم تصلنا هذا النص، لأن الحجر حال اكتشافها دفنت مرة اخرى تحت المدينة.

و في عام 2005 ، عندما تم إنشاء مركز كاسو مول التجاري، وجدنا اثنين من الأختام يعود تاريخهما إلى عصر جمدةنصر= فترة نينوى الخامس(نهاية الألف الرابع قبل الميلاد)، و كسرة فخار تعود لعصر العبيد(الألف الخامس قبل الميلاد)، وجماجم الثيران ، قرونهم مقطوعة بآلة حادة. هذه الأدلة أدلة تشير إلى أن المدينة بنيت على مستوطنة تعود تاريخها إلى الألفية الخامسة والرابعة قبل الميلاد. تشير الاكتشافات الأثرية الأخرى في تل كونارا و تل دي كون في الجزء الغربي من المدينة على ضفة نهري قلياسان و نهر تانجرو الى أن سهل سليمانية كانت عامرة في الألف الثالث و الثاني و الأول قبل الميلاد و الميلادي، في كونارا ، تم اكتشاف العديد من الألواح المسمارية هناك، مما يشير إلى وجود مستوطنة لوللوبية هناك في قرن  22ق.م. ، كما اكتشف فخار شاملو التي تعود الى الألف الثاني قبل الميلادفي دي-كون، و هي فخار انتجه اللوللوبيين.

 

سه‌رچاوه‌ بیانییه‌كان:

-      Brinkman, J. A., 1968, Political history of Post-Kassite Babylonia (1158-722 B. C.) (A), Roma.

-       Curtius, Quintus, 1946, Quintus Curtius, with an English translation by: John C. Rolfe, vol I-II, Book X, London.

-      Grayson, A. K., 1991 Assyrian Rulers of the Early First Millennium BC 1 (1114-859 BCE) (RIMA II = The Royal Inscriptions of Mesopotamia, Assyrian Periods II/I), Toronto - Buffalo – London.

-      Grayson, A. K., 1996 Assyrian Rulers of the Early First Millennium BC 2 (858-745 BCE) (The Royal Inscriptions of Mesopotamia, Assyrian Periods III), Toronto - Buffalo – London.

-      Grayson, K., and Novotny, J., 2012 The Royal Inscriptions of Sennacherib, King of Assyria RINAP III/I = (704-681 BC), Part 1, Royal Inscriptions of the Neo-Assyrian Period. Winona Lake, Ind : Eisenbrauns.

-      Kepinski, C., et al., 2015 “Kunara, petite ville des piedomnts du Zagros à l’âge du Bronze: Rapport préliminaire sur la première de fouilles, 2012 (Kurdistan Irakien),” Akkadica Jouranl, vol. 136/I, pp. 51-88.

-      Lane, W. H., 1923, Babylonian Problems, London.

-      Lee, John, W., 2007 A Greek army on the March: Soldiers and survival in Xenophone’s Anabasis, Cambridge University Press.

-      Luckenbill, D. D., 1926 Ancient Records of Assyria and Babylonia, I, Chicago.

-      Marf, Dlshad, A., 2016, Cultural Interaction between Assyria and the Northern Zagros, PhD Dissertation, Leiden University.

-      Michalowski, Piotr, (2108), “Ancient Near Eastern and European isolates,”in: Lyle Campbell (ed.), Language Isolatespp.19-58.

-      11. Postgate, J. N., (1973), “The Inscription of Tiglath-pileser III at Mila Mergi,” Sumer Journal, vol. 29, pp: 47-60.

-      Reade, J., (1978) “Kassites and Assyrians in Iran,” Iran, vol. XVI, pp.137-143

-      Richard, H. C., 1971 Excavations in the plain of Antioch. II: The structural remains of the late phases: Chatal Hüyük, Tell al-Judaidah, and Tell Ta’yinat, Chicago, III: University of Chicago Press.

-      Scarre, Chris, 1995, Historical Atlas of Ancient Rome, The Penguin Historical Atlas, Great Britain.

-      Speiser, E. A., 1928 “Southern Kurdistan in the Annals of Ashurnasirpal and Today,”AASOR 8: 1-41.