ڕۆڵی ئۆپۆزسیۆنی سیاسی لە بونیاتنانی كۆمەڵگەی مەدەنی- لە هەرێمی كوردستاندا


The Role of Political Opposition in the Constracting of Civil Society a Field Study in Sulaimani City
SALEEM PATROS ELIAS1, JAFAR RASUL WSO2
Sociology Department, College of Art, Salahaddin University1, Kurdistan Region Presidency2

Abstract:

The division of the society into social classes led to the emergence of rulers and ruled. This in turn, made the relationship between the individuals and the ruling political authority as one of the most important issues for human thought. Human groups became political societies and in the light of these changes, power sharing becomes a social and political phenomenon.

It is evident that societies consist of individuals with different dispositions, viewpoints and positions from what happens in their political, social, economic and cultural environment. It is also obvious that they have diverse understanding and suggestions to tackle their problems and methods which they adapt to achieve progress in the future. On the basis of this division and difference, political opposition comes into sight. The existence of political opposition is essential for the stability and evolution of societies. Political opposition paves the way for constructive political competition between political parties, and offers a real constitutional guarantee for peaceful transition of power and encourages dialogue and interaction between different political standpoints that aim at developing solutions to political and social problems. Moreover, it is not possible to build a democratic regime and civil state without a change in the relationship between the State and political opposition. This relationship should transform from a relationship marked by oppression to a relationship shaped and governed by constitution. The aim is, to prevent political despotism, humanize social relationships, create enlightened public opinion and raise individual's awareness with respect to their rights and duties.

Selecting of Sulaimani city as a field work has not been an accidental choice. It is rather a Logical one as the city since its foundation has been a centre for forces of enlightenment and it motivated plenty of critical and cultural groups as well as political activities. The middle-class—as an advocate of civil society—in Sulaimani has been conscious and active. If we chase the city's history, we will find serious and intensive efforts for criticism and reform. This cultural heritage functioned as a cultural engine for political opposition.

This study (The Role of Political Opposition in the Establishment of Civil Society: Field Study in Sulaimani City) encompasses two parts: theoretical part and field part. The first part includes four chapters, while the second part consists of two chapters. First chapter illustrates research problem, its significance, objectives and main concepts. Meanwhile. In chapter two a historical account of political opposition with focus on the history of political opposition in the city of Sulaimani is presented. Furthermore, chapter three addresses typology of political opposition, significance of political opposition and fanctions of political opposition. Chapter four is dedicated to the methodology of research in which methods, aspects, research population and sample and data collection tools are introduced. Within this chapter research data is presented and analyzed. Eventually, chapter five shows research conclusions, recommendation and suggestions.

Key word: The role, Political opposition, Civil society.

پوختە:

هەر لەوكاتەی كە كۆمەڵگەی مرۆیی هەنگاوی بەرەو دابەشبوونی چینایەتی نا، دەسەڵاتداران و ژێردەستەكانی هێنایە بەرهەم و دەسەڵاتی سیاسیش بوو بەیەكێك لە گرنگترین ئەو بابەتانەی كە بیری مرۆڤی بە خۆیەوە خەریك كرد و بوو بە دیاردەیەكی كۆمەڵایەتیی سیاسی. ئاشكراشە كە هەموو كۆمەڵێك وەكو دیارە لە كۆمەڵێ‌ تاك و گروپ پێكدێت و ئەمەش بە شێوەیەكی سروشتی دەبێتە هۆی جیاوازیی بۆچوون و هەڵوێستەكان لە سەر ئاستی سیاسی و كۆمەڵایەتی و ئابووری و ڕۆشنبیری. ئۆپۆزسیۆنیش لە سەر بنچینەی ئەم دابەشبوونە لە هەناوی كۆمەڵگەدا لە دایك دەبێت و چەكەرە دەكات و پێشدەكەوێت.

ئەم توێژینەوەیە (ڕۆڵی ئۆپۆزسیۆنی سیاسی لە بونیاتنانی كۆمەڵگەی مەدەنی لە هەرێمی كوردستاندا_ توێژینەوەیەكی مەیدانییە لە شاری سلێمانی)، هەڵبژاردنی سلێمانی وەك شوێنێك بۆ ئەنجامدانی ئەم توێژینەوەیە، نە كارێكی كتوپڕ و نە ڕێكەوت بوو، بەڵكو هەڵبژاردنێكی لۆژیكی بوو، چونكە چینی ناوەند هەر لە كۆنەوە لە شاری سلێمانی چینێكی چاوكراوە و وریا و بەئاگا و هۆشیار بووە، هەروەك ئاشكرایە، كە چینی ناوەند دامەزرێنەری كۆمەڵگەی مەدەنییە. ئەم میراتە كۆمەڵایەتییە ئابوورییە ڕێخۆشكەربووە بۆ سەرهەڵدانی رۆشنگەری و بوونی چەندین گرووپی ڕەخنەگر و خوڵقاندنی زەمینەیەكی لەبار بۆ پەیدابوونی ئۆپۆزسیۆنی سیاسی.

ئەم توێژینەوەیە، لە دوو بەش پێكهاتوە، لایەنی تیۆری (٣) تەوەرە لەخۆدەگرێت، یەكەم: چوارچێوەی گشتی توێژینەوەكە کە پێکهاتووە لە گرفت و گرنگی و ئامانج و چەمكەكانی توێژینەوە. دووەم: مێژووی ئۆپۆزسیۆنی سیاسی لە شاری سلێمانی. تەوەرەی سێیەم: گرنگی و ئەركەكانی ئۆپۆزسیۆنی سیاسی. لایەنی پڕاكتیكی لە (٣) تەوەرە پێكهاتووە، تەوەرەی یەکەم: ڕێكاری مەیدانی: لەم بەشەدا میتۆدی ڕووپێووی کۆمەڵایەتی لە ڕێگای بەکارهێنانی فۆڕمی ڕاپرسی لەخۆ دەگرێت، تەوەرەی دووەم: خستنەڕوو و شیكردنەوەی زانیارییەكان و تەوەرەی سێیەم ئەنجام و راسپاردە و پێشنیارەكان لەخۆدەگرێت.

وشە کلیلیەکان: ڕۆڵ، ئۆپۆزسیۆنی سیاسی، کۆمەڵگەی مەدەنی. 

ملخص:

منذ أن انقسم المجتمع الطبقات اجتماعية، ادى ذلك الى ضهور الحكام والمحكومين، واصبح موضوع علاقة الفرد، بالسلطة السياسية الحاكمة من اهم ما شغل التفكير البشري، وباتت الجماعات الانسانية بذلك مجتمعات سياسية، وعلى ضوء ذلك برزت السلطة على مسرح التاريخ كضاهرة اجتماعية السياسية.

ان كل مجتمعات يتالف كما هو معلوم من عدد كبير من الافراد، وانه من الطبيعي ان تتباين طائع اولئك الافراد و تختلف ارائهم و بالتالي مواقفهم من الاحداث التي يشهدونها في حياتهم على كافة الصعد، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وكذلك من الطبيعي ان تختلف طروحاتهم و مقترحاتهم لحل المشكلات التي تعترض مسيرتهم باتجاه التطور، والسبل الكفيلة بتوصيلهم الى ذلك المستقبل، وهذا بدوره يهيء الشروط اللازمة لبروز المعارضة السياسية، على ارضية هذا الاختلاف والانقسام.

ان وجود المعارضة السياسية امر ضروري لاستقرار المجتمع وتطوره، حيث تنتج المنافسة السلمية البناءة بين مختلف الاحزاب، وتوفر ضمانات دستورية حقوقية للتداول السلمية للسلطة، وتشجع الحوار و التفاعل بين الاراء السياسية المختلقة، بهدف الوصول الى افضل الحلول للمشكلات الاجتماعية – السياسية.

لا يمكن بنا‌ء النظام الديمقراطي  والدولة المدنية دون تغيرر العلاقة بين السلطة والمعارضة، من علاقة ترتكز علی القمع الى علاقة تنهض على الحياة الدستورية، للحد من استبداد السلطة، وانسنة العلاقات الاجتماعية، وخلق رأي عام متنور وتوعية الفرد بحقوقه و واجباته.

أن اختيار مدينة  السليمانية لم يكن صدفة، بل كان اختيارا منطقيا، لأن مدينة السلمانية ومنذ تأسيسها، كانت مركزاً لقوى التنوير، هنا المركز المحفز لظهور العديد من الجماعات والقوى النقدية والثقافية والنشاطات السياسية. ولما كانت الطبقة الوسطى، حاملة مشروع تأسيس المجتمع المدني، فان الطبقة الوسطى في مدينة السليمانية، كانت واعية ونشطة. ولو تتبعنا تاريخ هذه المدينة، لاطُلعنا على المساعي الجادة والحثيثة للنقد والاصلاح، هذا الميراث الثقافي في هذه المدينة، كان بمثابة المحرك لظهور المعارضة السياسية.

هذه  الدراسةە (دور المعارضة السياسية في بنا‌و المجتمع المدني- دراسةميدانية في مدينة السليمانية) تتكون من جانبين رئيسيين، الجانب النظري والجانب الميداني، ويتضمن الجانب النظري ثلاثة  فصول، بينما تضمن الجانب الميداني فصلين.

أما الفصل الاول فانه تضمن مبحثين الاول عباره عن العناصر الاساسية للبحث والذي يحتوي على مشكلة الدراسة، واهميتها واهدافها و مفاهيم الدراسة.

اما الفصل الثالث فانه تضمن دور المعارضة السياسية في مدينة السليمانية .

أما الجانب الثاني من الدراسة- الجانب الميداني- فان الفصل الرابع يتطرق الى الاجرا‌ءات الميدانية للدراسة الذي تضمن مناهج البحث ومجتمع وعينة الدراسة ومجالاتها و ألوسائل المستخدمة في الدراسة، أما الفصل الخامس فانه تضمن عرض نتائج الدراسة وتحليلها. ومجموعة من التوصيات والاقتراحات الضرورية للدراسة.

الکلمات المفتاحیة: الدور، المعارضة السیاسیة، المجتمع المدني. 

 

لیستی سەرچاوەكان

-         آمیدی، سربست مصطفی رشید، المعارضە السیاسیە، مؤسسة موكریانی للبحوث والنشر، أربیل، ٢٠١١.

-         بابکر، کمال عمر، تحدیات منظمات المجتمع المدنی فی مواجهة القطبية الاحادية، مطبعة جامعة افريقيا العالمية، الخرطوم، ٢٠٠٧.

-         بەلقیز، عبدول ئیلاه، ئۆپۆزسیۆن و دەسەڵات، و: هەڵكەوت عەبدوڵڵا، دەزگای چاپ و پەخشی سەردەم، چ٢، سلێمانی، ٢٠٠٨.

-         جەعفەر، مامۆستا، شاری سلێمانی، ململانێی گروپە کۆمەڵایەتیەکان، بنکەی ژین، ٢٠٠٦.

-         دویدری، رجاء وحید، البحث العلمی (اساسیاته النظریە وممارساته العملیە)، ط٤، دار الفكر، بیروت،

-         دێلۆیی، هیوا حاجی، الاتجاهات التعصبیة بین الجماعات العرقیة، مؤسسة موكریانی للبحوث والنشر، ٢٠٠٨.

-         رۆژ، سوزان، گەندەڵی و حكومەت، و: گۆران صباح، دەزگای چاپ و بڵاوكردنەوەی ئاراس، هەولێر، ٢٠٠٧.

-         رەسوڵ، زوبێر، ئۆپۆزسیۆنی سیاسی لە هەرێمی كوردستاندا، گۆڤاری رۆشنگەری، ژمارە (٢٧)، سلێمانی، ٢٠١٠.

-         الزیباری، طاهر حسو میر، أسالیب البحث العلمی فی علم الاجتماع، المؤسسە الجامعیە للدراسات والنشر والتوزیع، بیروت، ٢٠١١.

-         ساڵح، یاسین، ئۆپۆزیسیۆنی سیاسی، چاپخانەی رەنج، سلێمانی، ٢٠٠٩.

-         سلیم، شاكر مصطفی، قاموس أنثربولوجیا- أنجلیزی- عربی، الطبعە الاولی، الجامعە الكویت، ١٩٨١.

-         سلێمان، عصام، مدخل الی السیاسە، دار النضال للطباعە، بیروت، ١٩٨٩.

-         سوڵتان، ئاوات، ئۆپۆزسیۆن لە هەرێمی كوردستان، گۆڤاری رۆشنگەری، ژمارە (٢٥)، چاپخانەی شڤان، سلێمانی، ٢٠٠٩.

-         شعبان، الحسین، نواقد والغام المجتمع المدنی، دار ورد الاردنیە للنشر والتوزیع، بیروت، ٢٠٠٩.

-    الطعان، عبدالرضا حسین، البعد الاجتماعی للاحزاب السیاسیە، دراسە فی علم الاجتماع السیاسی، دار الشۆن الثقافیە العامە، بغداد، ١٩٩٠.

-         علی، ئەبوبكر، سەرهەڵدانی ئۆپۆزسیۆن، رۆژنامەی ئاوێنە، ژمارە (٤٠٧)، سێشەممە ١٧/١٢/٢٠١٣.

-    عودە، أحمد سلیمان و فتحی سلیمان ملكاوی، أساسیات البحث العلمی فی التربیە والعلوم الانسانیە، ط٢، مكتبە الكتانی، أربد، الأردن، ١٩٩٢.

-    القیم، كامل حسون، مناهج وأسالیب كتابە البحث العلمی فی الدراسات الانسانیە، مركز حمورابی للبحوث والدراسات الستراتیجیە، بغداد، ٢٠١٢.

-         مصطفی، صباح، النظام الحزبی، مكتبة جامعیە الحدیث، أسكندریە، ٢٠٠٧.

-         میشیل، دینكن، معجم علم الاجتماع، ت: إحسان محمد الحسن، دارالرشید للنشر، بغداد، ١٩٨٠.

-         وەیسی، عوسمان علی، ڕۆڵ و ئەرك و فەرمانەكانی پارتی سیاسی، گۆڤاری شڕۆڤە، ژمارە (٤)، هاوینی ٢٠٠٧.

-         ئیدوارد، ئەلیستەر و جۆرج رۆبرت، فەرهەنگی نوێ بۆ شیكاری رامیاری، و: محمد چیا، چ٢، سلێمانی، ٢٠٠٩.

-    ئەحمەد، میران قادر ، ئۆپۆزسیۆنی سیاسی و كاریگەری لەسەر پڕۆسەی سیاسی لە وڵاتاندا، گۆڤاری خامە، ژمارە (١٤، ١٥)، هەولێر، ٢٠٠٩.

-       Earl Babbie, The basic Of Social Research, USA, 2008.